You are here: Home // اخبار تونس // جندوبة:استياء المنظمات الجهوية والحقوقية من زيارة رئيس الحكومة للجهة وتهديد بالتصعيد

جندوبة:استياء المنظمات الجهوية والحقوقية من زيارة رئيس الحكومة للجهة وتهديد بالتصعيد

عبّر كل من السادة لطفي العيّادي رئيس الفرع الجهوي للمحامين وعضو مجلس الهيئة الوطنية للمحامين بتونس وسليم التيساوي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بجندوبة ووليد المازني

جندوبة:استياء المنظمات الجهوية والحقوقية من زيارة رئيس الحكومة للجهة وتهديد بالتصعيد

جندوبة:استياء المنظمات الجهوية والحقوقية من زيارة رئيس الحكومة للجهة وتهديد بالتصعيد

رئيس فرع جندوبة للرابطة التونسية لحقوق الانسان باسمهم الخاص ونيابة عن أعضاء منظماتهم في ندوة صحفية انعقدت صباح أمس الثلاثاء 25 مارس الجاري بمقر الاتحاد الجهوي للشغل عن استيائهم ممّا جدّ خلال زيارة رئيس الحكومة للجهة يوم الاثنين 24 مارس الجاري من سوء تنظيم واعداد للجلسة التي أشرف خلالها على الجلسة الاستثنائية للنيابة الخصوصية للمجلس الجهوي بجندوبة واستنكروا في بيانهم لتقليص رئيس الحكومة مهدي جمعة للمدّة المخصصة للاستماع لتدخلات الحاضرين ممّا اعتبروه اقصاء لمنظمات وطنية محمّلا مسؤولية سوء التنظيم الى والي الجهة الذي نعتوه بعدم قدرته على ادارة الحوار واقصائه لهذه المنظمات التي كانت ومازالت في « طليعة المدافعين عن قضايا الجهة » في الوقت الذي سجّل فيه والي الجهة حضوره أمس الثلاثاء ضمن جلسة عمل للولاة باشراف رئيس الحكومة،كما عبّروا من خلال بيان مشترك أصدروه خلال الندوة عن عدم ارتياحهم للصبغة السطحية التي تميّزت بها الجلسة واكتفاء رئيس الحكومة بتحميل الحاضرين مسؤولية ضعف التنمية الجهوية ومن خلالهم اهالي الجهة دون تحديد واضح لمسؤولية الحكومة في هذا الصدد كما استغربوا ما اعتبروه ضبابية خطاب رئيس الحكومة الذي لم يرد فيه أي تحميل للدولة لمسؤوليتها في تجاوز عوائق التنمية على غرار دورها في تذليل الصعوبات العقارية المعطّلة لأغلب البرامج في الجهة منددين بعدم وضوح الارادة السياسية للحكومة في تجاوز الصعوبات الادارية التي تعيق انجاز مناطق صناعية بالجهة بما يوجب التوفيق بين ما هو قانوني وما هو واقعي لتحقيق الغرض،وأعلن الثلاثي المنظماتي المشرف على هذه الندوة أنهم سيرفعون طلبا عن طريق والي الجهة لمقابلة رئيس الحكومة وإن لم تعقد هذه الجلسة سيجددون طلبهم عن طريق الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل وان رفض رئيس الحكومة لقاءهم سيصعدون احتجاجهم بطرق أخرى وأكّدوا أن الهدف من طلبهم لقاء رئيس الحكومة عرض مقترحات عمل في شكل جذاذات عن المشاغل الحقيقية للتنمية بالجهة وصعوباتها والحلول المقترحة معتبرين أن جلسة أول أمس باشراف رئيس الحكومة لم تقف عند المعوقات الحقيقية للتنمية بجهة جندوبة. منصف كريمي 

Tags: ,

comment closed

Copyright © 2009 المجلة التونسية. All rights reserved.
Designed by Theme Junkie. Powered by WordPress.